أم روابة .. اشتباكات بين مليشيا الدعم ووقوع اصابات وقتلى

 

الخرطوم: نفاج نيوز

وقعت ظهر الخميس اشتباكات مسلحة بين قوات من الدعم السريع في مدينة أم روابة بولاية شمال كردفان، لأسباب مجهولة حتى الآن، أسفرت عن حالة وفاة واحدة، وسط صعوبة  في التواصل نتيجة لتذبذب في شبكات الاتصالات وانقطاعها كليًا منذ عصر أمس الأول مع عودة تدريجية صباح اليوم بالمدينة.

 

وأدت الاشتباكات إلى تفجيرات وإطلاق نار كثيف في شوارع المدينة مما أثار الرعب، مع وصول إصابات إلى مستشفى أم روابة، منهم أطفال وكبار سن حسب إفادات مواطنيين.

ومع هذه الأحداث الدامية، استمر انقطاع التيار الكهربائي الذي بدأ منذ الثالث عشر من مايو 2024، بعد حريق نشب في محطة كهرباء أم روابة، مما أدى إلى تعطيل تام للشبكة الكهربائية في المنطقة، وأزمة حادة للمياه نتيجة ارتباط الآبار الجوفية في المدينة بالكهرباء، وقد وصل سعر برميل المياه إلى حوالي (5) ألف جنيه، والتانكر إلى (80) ألف جنيه حسب مواطنين محليين.

علاوة على ذلك، خرج مركز غسيل الكلى في المدينة عن الخدمة في مايو الماضي بسبب انقطاع التيار الكهربائي، ووجود عطل في مولد الطاقة بالمركز، وقد تم تحويل المرضى البالغ عددهم (25) مريضًا إلى مراكز المدن القريبة حسب مصدر طبي.

وذكرت مصادر –وفقاً لألترا سودان– أن الشركة السودانية  لنقل الكهرباء كانت قد وافقت على توفير قطع الغيار بحيث من المقرر أن تصل إلى كوستي في يونيو الجاري، وأن الفرق ستباشر العمل والتركيب فور وصولها، وستتم الترتيبات والتنسيق لعودة محطة كهرباء أم روابة للعمل بعد عطلة عيد الأضحى.

وأوردت مصادر محلية أن المدينة شهدت ارتفاعاً كبيراً في أسعار الخراف قبيل عيد الأضحى المبارك، حيث يتراوح سعر الخروف بين (150 إلى 300 ) ألف جنيه سوداني.

وأحكمت الدعم السريع  سيطرتها بالكامل على المدينة منذ أواخر يوليو 2023، ودارت معركة عنيفة شرق المدينة في مايو الماضي بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، انتهت بانسحاب الجيش واستمرار سيطرة قوات الدعم السريع على المدينة، و ذكر مصدر أنه في منتصف مايو الماضي، وصلت قوات جديدة من الدعم السريع إلى المنطقة بعد معركة أم روابة.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد