السلطات الأمنية تستدعي لجنة المعلمين بكسلا *بيان*

الخرطوم: نفاج نيوز
بسم الله الرحمن الرحيم

لجنة المعلمين السودانيين

تصريح صحفي

استدعت السلطات الأمنية بولاية كسلا، أعضاء المكتب التنفيذي للجنة المعلمين السودانيين بالولاية، على خلفية بيان لجنة المعلمين بالولاية الذي طالبت اللجنة من خلاله _ وحتى يتم فتح المدارس_ بصرف استحقاقات المعلمين، وتوفير مساكن مناسبة للنازحين، وتوفير معينات العملية التعليمية الأساسية.

إن التضييق الذي تمارسه سلطة الأمر الواقع، بتكميم الأفواه، والذي قننت له عبر إجازة تعديلات قانون جهاز الأمن، _دون سند دستوري (بوضع اليد) _ والذي جاء بنسخة أسوأ مما كان عليه في عهد النظام المباد، لن يجدي نفعا، فالأولى التفكير بعقل سليم في المشاكل الواضحة ومواجهتها بشجاعة والاستعداد لدفع ما يقابلها من ثمن، وعدم جعل الحرب شماعة للقضاء على الفضاء المدني وتضييقه، فهذا التفكير والعمل يعقد المشكل ويبعد الحل، فلن تذوب هذه الكيانات المدنية، ولن تختفي القضايا والمشكلات من الوجود بمجرد التضييق والقمع، فهذا طريق جربه النظام المباد فلم يجد نفعا، ولم يعصمه من السقوط.

نحمل نحن في لجنة المعلمين السودانيين حكومة الأمر الواقع ب”بورتسودان”، وقيادة الجيش المسؤولية الكاملة عن أي انتهاك يتعرض له أي معلم في اي ولاية من الولايات التي تقع تحت سيطرته.

كما نؤكد على موقفنا المبدئي، الثابت والمعلن من فتح المدارس، ومن قضية الحرب وكيفية إيقافها، ومعالجة جذورها حتى ننعم بوطن تسوده قيم الحرية والسلام والعدالة.

مكتب الإعلام
٦يونيو ٢٠٢٤م.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد