السودان.. الشرطة ترفع الحصانة عن 6 من عناصرها متهمين بجريمة قتل

الخرطوم: نفاج نيوز
أطلقت قوة من الشرطة في 13 ديسمبر الماضي، النار على محمد موسى وهو تاجر سيارات بولاية شمال دارفور، أثناء محاولتها إلقاء القبض عليه في بلاغ فقدان سيارة من دولة تشاد.
وأمس الأحد، رفعت الشُرطة السودانية، الحصانة عن 6 من عناصرها بولاية شمال دارفور بينهم مسؤول المباحث الفدرالية، حيث يواجهون اتهاما بقّتل تاجر السيارات ضرباً بالرصاص.
وفي اليوم الثاني من وقوع الحادثة قال مقرر لجنة أمن الولاية أن القتيل تشادي الجنسية ويواجه إتهاماً بسرقة سيارة من الأراضي التشادية.
وأثارت رواية المسؤول الأمني بشأن جنسية القتيل غضب أسرته التي نظمت احتجاجات وأغلقت طرقاً رئيسية بمدينة الفاشر وكشفت عن مستندات أثبتت جنسيته السودانية، وهو ما قاد الشرطة للتراجع عن روايتها وأصدرت بياناً آخر تعهدت فيه بالقاء القبض على القوة وتسليمهم للنيابة بغرض التحقيق معهم.
وأصدر مدير عام قوات الشرطة بالإنابة نصر الدين محمد عبدالرحيم، قراراً حصّل عليه “سودان تربيون”، معنون للنائب العام يقضي برفع الحصانة عن عناصرها المتهمين.
وتحدث القرار عن رفع الحصانة عن مدير المباحث الفدرالية بولاية شمال دارفور محمد الدومة حسين، والمساعد عبدالله ابراهيم محمد صالح، والرقيب طارق محمد عبدالله، بجانب صبري موسى أحمد والجندي أحمد فيصل أبكر.
ومنح نصر الدين النيابة العامة إذناً بإتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة من شملهم قرار رفع الحصانة بتهم القتل العمد والاشتراك في القتل.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد