السودان.. الكشف عن اوضاع ماساوية خطيرة لبعض المعتقلين داخل السجون

 

الخرطوم: نهلة مسلم

كشفت هئية الدفاع عن محتجزي ولايتي غرب وشمال دارفور بالتضامن مع هئية دارفور وشركاؤها ومبادرة سيادة حكم القانون عن معاناة وأوضاع إنسانية سيئة يعيشها المواطنين في المعسكرات النازحين والمعتقلين في سجون ولايات السودان المختلفة وذلك بحسب إحصائية وزيارة قامت بها هئية الدفاع ، وأشارت الهئية أن هناك أكثر من ٥ الف بلاغ لم يتم البدء في إجراءاتها بالرغم من أن المتهمين موجودين ، وأشارت عضو الهيئة نفيسة حجر الى زيارتهم إلى سجن شالا كشفت عن إن بعض المعتقلين مصابون بأمراض معدية ” الدرن ” ومن ثم تحويلهم إلى سجون أخرى بجانب إن بعض المعتقلين مصابون بالاصطرابات العقلية ، لفتت إلى وجود معتقل قسريا ليست لديهم محاميين دفاع محتجزين تحت قانون الطوارئ ، وقالت في مؤتمر صحفي بطيبة برس أن العدد الكلي للمعتقلين بلغ ٣٠٠ شخص ومازالوا قابعين في السجون في السياق ذاته عبرت نفيسة عن بلغ اسفها من ظهور اساليب تفشي السمسرة بحجة اطلاق سراح المعتقلين بمبلغ مالي قدره (١٠٠ ) في سجون شالا بولايات دارفور ، واردفت بالقول انها قمة الانتهاكات الانسانية خاصة أن ١٢ طفل قيد الاحتجاز ، وابانت نفسية أننا حنقدم مذكرة لمجلس السيادة بهدف النظر في قضاياهم العدلية ، واردف بالقول في حالة تعذر الأمر كل الآليات متاحة أمامنا في القانون الدولي من جهتها قالت الأستاذة اقبال احمد على إن هناك عجز كامل في الدولة خاصة فيما يتعلق في ملف العدالة مما وصلنا إلى مرحلة السيولة العدلية ، وأضافت أن الزيارة إلى معسكر زمزم وابوشوك كشفت لنا معاناة لا توصف والمواطن يعاني من ابسط المقومات الأساسية لم تتوفر له ، ودعت في مؤتمر صحفي حول انتهاك حقوق الإنسان وغياب دور القانون ” أهمية تضافر الجهود من اجل تحقيق المساواة والعدل لدى المواطن فضلاعن تعزيز حقوق المواطن ومراعاة حقه في الكرامة الانسانية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد