السودان.. لجنة المعلمين تلوح بالتوقف لتاخر دفع الرواتب

لجنة المعلمين تلوح بالتوقف

جنة المعلمين السودانيين
__________________

#بيان

– يبدو أن ما حدث الشهر الماضي من تأخير لرواتب المعلمين والعاملين بالتعليم لم يكن بسبب الإجراءات المتعلقة بموازنة العام المالي الجديد، كما هو متداول . فللشهر الثاني تواليا تتأخر رواتب العاملين بالتعليم إلى منتصف الشهر .

– من المؤسف أننا اليوم الثلاثاء ١٤ مارس وجميع العاملين بالتعليم بأغلب ولايات السودان لم يستلموا رواتبهم، وبعضهم لم يتم تعديل الرواتب كما تم الاتفاق، مما يشير إلى عدم جدية مريبة ‘ تتعامل بها المالية مع ما يتم الاتفاق عليه

– المؤلم أكثر أن تأخير صرف الرواتب تزامن مع صمت غريب ومريب لوزارة المالية، إذ لم يفتح الله عليها بأن تخرج لتبين أسباب ومبررات تأخر صرف الرواتب.

– إن كان تأخر الرواتب حتى منتصف الشهر الماضي *مصيبة* فتأخر الصرف للشهر الحالي *كارثة* بكل ما تحمله الكلمة من معنى فالمعهود أن الأسواق يشتد اوارها وتشتعل نيرانها مع كل يوم يقترب فيه شهر رمضان، الذي أصبح على بعد أيام معدودات . ويبدو أن الشكوى صارت من متلازمة العاملين بقطاع التعليم .تارة شكوى للمطالب وتارة شكوى للحقوق والآن يجأرون بالشكوى لتأخر رواتبهم إلى منتصف الشهر

إننا في لجنة المعلمين السودانيين نرفض بشدة هذا المسلك من الدولة أيا كان مصدره، ونؤكد على أن حقوق المعلمين خط أحمر، والتهاون الاستهتار سيقودنا إلى مربع المواجهة مرة أخرى.

نعلنها بكل وضوح وفي حالة عدم صرف راتب هذا الشهر حتى الخميس القادم فيجب علي المعلمين التوقف فورا عن العمل حتي صرف راتب شهر فبراير

-كما نؤكد أنه إذا تكرر ما حدث خلال هذين الشهرين وتجاوز صرف الراتب أول الشهر على أقصى تقدير فإننا سنتوقف عن العمل في كل المدراس، ولن نتردد في اتخاذ التدابير التي تحفظ للمعلمين حقهم في راتب يتم صرفه في توقيت يتتاسب مع التزامات لا تحتمل التأجيل.

ونعلن لكل الولايات التي لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه، أن ما يقوم به بعض الولاة من تباطؤ، وعدم جدية، سيكون له أثر بالغ على التعليم في هذه الولايات.

مكتب الإعلام
الثلاثاء ١٤ مارس ٢٠٢٣م.

#إضراب_العزة.
#كلنا_سوا_بنقدر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد