الشرطة الاوغندية تعتدي على لاجئاً سودانياً خلال توزيع مواد إغاثية

 

 

الخرطوم: نفاج نيوز

اعتدت الشرطة الاوغندية على لاجئاً سودانياً بسبب اشتباكات وقعت أثناء توزيع مواد إغاثية بأحد المعسكرات.

وأكدت مصادر لـ «سودان تربيون»، تعرض أحد اللاجئين السودانيين للضرب على يد الشرطة الاوغندية خلال اليومين الماضيين، أثر اشتباكات خلال توزيع بعض المنظمات لمواد إغاثة للمعسكر.
وأقر المتحدث الرسمي باسم تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم” بكري الجاك، بمعاناة اللاجئين السودانيين في معسكر (كرياندنقو) شمال اوغندا.
وقال الجاك، لـ «سودان تربيون»، إن اللاجئين يواجهون تحديات كبيرة في انعدام المياه الصالحة للشرب، والخدمات الصحية، علاوة على وجود ثعابين و”حشرات” داخل المعسكر.
ويقيم عدد كبير اللاجئون السودانيون، الهاربين من الحرب، في معسكر كرياندنقو شمال اوغندا الذي يبعد 400 كلم من العاصمة كمبالا.
وتضيف عوامل الرياح والأمطار وضعا معقدا للاجئين حيث تهددان بإسقاط الخيام، مع انعدام المراكز الصحية.
ولفت الجاك، إلى صعوبة الوضع الذي يواجهه اللاجئين السودانيين في الخصول على سبل العيش في المعسكر  بسبب قله الدعم المقدم من مكتب شؤون اللاجئين.
وأردف: “كل ما يقدم لهم عبارة عن مواد غذائية تحتوي على عبوة من الزيت وذرة شامية، وملح طعام وهي مواد بسيطة”.
وتابع: عندما تحسب هذه المواد بعدد افراد الأسرة لا تكفي لمدة شهر، لذا يقوم اللاجئين ببيع جزء منها وشراء الاحتياجات الضرورية الأخرى من الدواء والمياه
وأكد انه تلقى شكاوي عديدة من اللاجئات السودانيات المقيمات بمفردهم في المعسكر، واخريات هن فتيات قصر من ظهور حالات تحرش داخل المعسكر، فضلا عن مشاكل الطلاب في المدارس مع المجموعات الأخرى من الدول مثل الكنغو، وجنوب السودان.

وافاد بكري الجاك أن زيارته للمعسكر كانت بمبادرة شخصية وليس تكليف من تنسيقية تقدم لكنه التقى بمنظمات شبابية ونسائية وقادة المعسكر ،ومضي قائلا انه سيعكس كل قضايا المعسكر للامانة العامة ورئيس الهيئة القيادية لتقدم لتوضيح التحديات  التي تواجه اللاجئين في اوغندا.
وشدد على ضرورة وضع خطة استراتيجية للتنسيقية للعمل والتنسيق مع مكتب شؤون اللاجئين في قضايا سوء المعاملة والضرب التي تحدث احيانا من الشرطة الأوغندية.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد