المساليت تتهم في تقريرها الدعم السريع بارتكاب انتهاكات احداث الجنينة

الخرطوم: نفاج نيوز

انتهاكات الدعم السريع في دارفور

قال زعيم قبيلة المساليت سلطان سعد عبد الرحمن بحر الدين، إن ما حدث في الجنينة -عاصمة الولاية- خلال اقتحام قوات الدعم السريع لها في الأسبوع الثاني من القتال في الخرطوم “لا يوصف”، مشيرا إلى أنه في كل مكان بالمدينة كانت هناك مذبحة وكل شيء كان مخططًا ومنهجيًّا.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن تقرير لسلطنة المساليت أن أكثر من 5 آلاف شخص قتلوا في الجنينة وحدها وأصيب ما لا يقل عن 8 آلاف آخرين حتى 12 يونيو/حزيران في هجمات شنتها قوات الدعم السريع والمليشيات العربية المتحالفة معها.

وأضاف تقرير المساليت أن الهجمات على مدينة الجنينة والمناطق المحيطة بها خلال أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران تهدف إلى التطهير العرقي وارتكاب الإبادة الجماعية ضد المدنيين الأفارقة.

وبحسب شهود عيان تحدثت لهم أسوشيتد برس، فقد اقتحمت قوات الدعم السريع المنازل وطردوا السكان وأخذوا الرجال وحرقوا منازلهم وفي بعض الحالات كانوا يقتلون الرجال ويغتصبون النساء وغالبا ما يطلقون النار على الفارين في الشوارع.

ونقلت الوكالة، عن مبعوث الأمم المتحدة فولكر بيرتس الذي اعتبره السودان شخصا غير مرغوب فيه، قوله إن هناك نمطا متصاعدا من الهجمات المستهدفة واسعة النطاق ضد المدنيين على أساس هوياتهم العرقية في السودان.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان قد صرح أمام مجلس الأمن الدولي بأنه يجري التحقيق في مزاعم جرائم حرب وجرائم جديدة ضد الإنسانية في دارفور.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد