خلافات وتوقف مفاوضات العملية السياسية

الخرطوم : نفاج نيوز

أكّد الناطق الرسمي باسم تحالف الكتلة الديمقراطية عمر خلف الله، عدم توقيع قيادات الكتلة مني أركو مناوي وجبريل إبراهيم وجعفر الميرغني أيّ اتّفاقٍ مع مركزيّ الحرية والتغيير.

وشدّد على أنّ الكتلة لديها ثلاثة شروط للتوقيع على اتّفاق سياسي مع أيّ جهةٍ كانت.

وقال عمر في تصريحاتٍ أوردتها اليوم التالي الصادرة، الأربعاء، إنّ الحديث عن توقيع جعفر وجبريل ومناوي اتفاق مبدئي غير صحيح تمامًا”.

وأضاف” تصريحات كمال عمر في هذا الشأن غير صحيحة وعليه أنّ يجلس مع من يتحالف معهم لينورونه ويملكونه المعلومات الصحيحة”.

وقطع عمر بأنّ مناوي وجبريل وجعفر لن يوقّعوا أيّ اتّفاقٍ إلاّ وفق رؤية شاملة وبحسب الشروط الثلاثة المعلنة مسبقًا من الكتلة الديمقراطية.

وقال” كمال عمر عليه أنّ لا يتحدّث بدون علمٍ وهو وحزبه ضحية راكب في الاتفاق الإطاري ومن أحزاب الدرجة الثانية في العملية السياسية”.

وكشفت الصحيفة عن توقف العملية السياسية والحوار بين الكتلة الديمقراطية ومركزيّ الحرية والتغيير بسبب اختلاف الطرفين بشأن اختيار معايير الأطراف المشاركة في العملية السياسية أو الإعلان السياسي الجديد.

وأكّدت الصحيفة وفق مصادرها أنّ موقف الكتلة الديمقراطية يشدّد على أنّ تكون المعايير متفق عليها في اختيار المشاركين وليس بفرض رؤية طرف على الآخر.

وقالت”العملية السياسية متوقفة والحوار متوقف لتمسّك المركزي بإبعاد أحزاب في الكتلة”

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد