دبلوماسي أمريكي سابق: هناك حل وحيد لوقف الاقتتال في السودان

الخرطوم: نفاج نيوز
قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية سابقًا السفير تيبور ناجي، إنه “متشائم” من إمكانية وقف إطلاق النار بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في المدى القريب.

وأضاف ناجي “لا أعتقد بأن هناك جهة أمريكية تمتلك أوراق الضغط على أي من الجنرالين المتحاربين في السودان لوقف الاقتتال”. مشددًا على أن الحل الوحيد يكمن في “ضمان عدم حصول كل من قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الجنرال محمد حمدان دقلو (حميدتي) على مزيد من الأسلحة الإضافية وضبط دخول الموارد المالية إلى السودان”.

وتابع “من لديه الذهب وموارد مالية تأتيه من دول الجوار لا بد أن يواصل الحرب”.

واستبعد الدبلوماسي الأمريكي السابق أن يتم حسم المعركة العسكرية في السودان بين الفريقين. مضيفًا أن الجيش السوداني يمتلك الطائرات والمدفعية لكنه يفتقد للجنود المشاة، في حين أن قوات الدعم السريع لديها قوات مشاة مدربة لكنها تفتقد للطائرات والمدفعية الثقيلة.

وتواصل الاقتتال في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، رغم المبادرات الدولية الرامية لوقف الصراع.

وقال مراسل الجزيرة مباشر إن طائرة حربية تابعة للجيش حلّقت في أجواء الأحياء الشمالية من الخرطوم بحري، وإن المضادات الأرضية التابعة للدعم السريع حاولت التصدي لها،
وأعلن البيت الأبيض أن انسحاب الجيش السوداني من المفاوضات في جدة أمر مؤسف.

وأوضح الدبلوماسي الأمريكي السابق أن استمرار الحرب في السودان هو السيناريو المرجح حتى الآن، وأن له تداعيات سياسية إقليمية كبرى، لا سيما أن الدول السبع المجاورة للسودان لديها مشاكل أمنية كبرى. مضيفًا أن استمرار الحرب سيزيد من معدل تدفق اللاجئين نحو هذه الدول إلى جانب استمرار دخول شحنات السلاح.

وخلص إلى القول بأن المعضلة السودانية اليوم مرتبطة بالخلاف الحاد بين الجنرالين، ومن ستكون له الكلمة العليا في رسم مستقبل السودان؟

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد