متحرك الشهيد عرديب .. ملاحم صنعت التأريخ..!

أم درمان: محمد سيف
أكد قائد متحرك الشهيد عرديب، العميد الركن البشرى علي عباس، أن قوات الشعب المسلحة والقوات المساندة الأخرى قدمت تضحيات كبيرة في سبيل تنظيف محور أم درمان المهندسين ومنطقة أم درمان الكبرى وتحرير الإذاعة من دنس المتمردين، وقال إن الخطط التي وضعت لتنظيف هذه المناطق من التمرد تصلح للتدريس في الجامعات لصعوبة اقتحام المنطقة التي كان يتواجد فيها التمرد منذ اللحظات الأولى لإندلاع الحرب وإحتمائه بمنازل المواطنين المسلحة العالية فضلا عن نشر القناصات في إسطح المنازل العالية، وأضاف رغما عن ذلك أفلحت الخطط التي وضعتها غرفة العمليات بالمتحرك في إختراق جبهات ودفاعات العدو إلى أن اكتملت عملية التنظيف، وأشاد العميد البشرى ببسالة القوة التي كان يقودها العقيد ركن زاهر عز الدين الطيب، قائد الكتيبة الثانية بمتحرك الشهيد عرديب آنذاك الذي كان أول من وطأت قدماه أرض حي العمدة والمسالمة.
تماسك القوات
وطمأن العميد البشرى، لدى لقائه بوفد الصحفيين القادمين من ولاية كسلا، الشعب السوداني بتماسك القوات المسلحة وإمتلاكها لذمام المبادرة في حسم المعركة خلال الفترة المقبلة، وأشاد بدور الإعلام الوطني في دعم معركة الكرامة والتوثيق للتضحيات والإنجازات التي تمت في مختلف المجالات.
تضحيات كبيرة
من جانبه أكد العقيد ركن زاهر عز الدين الطيب، ركن التدريب والعمليات بمتحرك الشهيد عرديب، أن لواء الشهيد عرديب بدا عملياته في محور شارع الكنائس ، النص ، الوادي حتى شارع العرضة، في أواخر شهر نوفمبر الماضي ونجح في فترة وجيزة في إحداث إختراق وفتح الطريق والالتحام بين قوات وادي سيدنا مع قوات المهندسين وتنظيف مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون من التمرد، واشاد ببسالة الضباط وضباط الصف والجنود في تلك المعارك واحتساب عدد من الشهداء، وأكد استمرارهم في حملة الدفاع عن الوطن حتى تطهيره من كافة جيوب التمرد.
مشاهد من المعركة
ولتقريب المشهد إلى القارئ تشير (نفاج نيوز) إلى أن الطريق إلى أحياء أم درمان القديمة (ودنوباوي، حي العمدة، المسالمة، حي العرب) كان ينبئ بأن القادم أسوأ في نهاية الطريق، فقد تراصت على جنبات شارع الأسفلت عشرات المركبات المدنية المحروقة او المهشمة بالكامل وبعضها منزوعة من أجزائها الأساسية ولم تعد تقوى على المسير،
حي ود نوباوي
داخل الحي ماتزال هناك العديد من السيارات تقبع في مكانها بالطرقات الرئيسية وهي محروقة بالكامل وبعضها مركبات عسكرية على ظهرها (دوشكا) تعرضت للحرق وهي مخبأة داخل المنازل بعد أن حطم أفراد المليشيا جدران الغرف و(البرندات) لتخبئتها بالداخل. وأخرى تئن من كثرة الذخيرة التي أخترقت أبوابها وجنباتها وربضت قابعة في مكانها، بعض المنازل سيما المطلة على شوارع الحي الرئيسية تبدو محطمة تماما في الطوابق العلوية من آثار القذائف والمدافع كدليل على بسالة المعركة التي خاضتها القوات المسلحة والقوات الأخرى المساندة لتنظيف المنطقة من المتمرين، بعض اثاثات المنازل والمتاجر والأجهزة الكهربائية معطلة وملغاة في العراء، جدران وأبواب المنازل والمتاجر التي تحولت إلى (قرابيل ومصافي) وبالكاد تقف متماسكة مع بعضها من كثرة ثغوب الرصاص والقذائف وأكوام فوارغ الرصاص المتراصة فوق بعضها فضلا عن أن العدو كان لايظهر في الشوارع الرئيسية للحي ذو الطوابق المرتفعة والأزقة الضيقة أثناء المعارك وإنما كان يصنع فتحات بين جدران المنازل (نفاجات) يتجول فيها بأريحية داخل الحي ويضع قناصته بعيدا عن العيان .. كلها تنبئك بحجم التضحيات والمعارك التي دارت لتنظيف هذه المنطقة من التمرد.


الشهيد عرديب
هل تعرفون من هو (عرديب)، وماهي قصة استشهاده؟.
يوم 27 رمضان عندما توغل اوباش الدعم السريع ناحية المنطقة الشرقية للقيادة العامة انبرى لهم اللواء حسين إسماعيل عرديب ابن هداليا وقائد الاستطلاع بالاستخبارات العسكرية شخصياً حاملاً كلاشه وذخيرته وذاك اليوم تحول إلى جندي شاب وصال وجال وارتفعت روحه شهيداً وهو لواءاً كاملاً وكان الأول في تأريخ القشم
وتردد اسمه الآن كثيراً نسبة لتسمية متحرك ام درمان بإسم متحرك الشهيد عرديب.
ودعناك الله يا عرديب ولن ننساك ما حيينا وسنخبر عيالنا عنك وعن استبسالك وبرك لقسمك ونفاحاً عن قشم قضيت به ومعهم ردحاً من الزمن
لم يسمعوا عنك او منك إلا خيراً
والعزاء أن هناك قبر به شاهداً بإسمك داخل القيادة.
وسيظل للأبد عنواناً وشاهداً ودليلاً على تضحيتكم

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد