*💫زووم* *✒️ ابوعاقلة اماسا* *💫حقائق في المريخ..!!*

 

* إذا اتفقنا على أن إستاد المريخ هو أغلى ما لديه وأنه يحتل الصدارة في قائمة الأولويات، وأن الهيكل الإداري وأسلوب الإدارة والنظام الأساسي وكيفية تطبيقه من أجل إحداث نقلة في الأداء الإداري في المرتبة الثانية، وأن فرق كرة القدم بمراحلها المختلفة وكيفية إدارتها بالشكل الذي يضعنا على الطريق الصحيح نحو نادٍ يؤمن بالقواعد التي تحكم السلوك والمعاملات الإحترافية.. إذا افترضنا أن هذه النقاط هي المثلث الذي يشكل قضية المريخ، ومحور دوران وإهتمامات الناس فإن الأوضاع في المريخ في عهد سوداكال وحازم مصطفى والآن في عهد أيمن أبوجيبين تظل محلك سر… ذات المحطة التي ظل المريخ يعاني فيها الأمرين من الأزملات الإدارية المتلاحقة، أزمة تسلمنا إلى أزمة منذ سنوات دون أن نجد رئيساً يلوح لنا ببارقة أمل في الأفق القريب أو البعيد، بقيادة عمل إداري إحترافي يقوم على العمل والتخطيط ووضع سياسات تشبه ملامح الأندية الكبيرة، ولكن ما ظل يحدث في هذا النادي منذ سنوات أن هنالك تغييرات كبيرة جداً ومتتالية كانت كلها تقوم على تغيير الوجوه والأسماء ولا يواكب ذلك التغيير أي جديد في البرامج.. وقد إعتدنا على الكثير من الوعود معظمها يذهب جفاء، وتبقى الصراعات والمطاحنات وكل مجموعة تريد أن تنتقم الأخرى وتقصيها مع اجتهاد واضح لكيل الإتهامات وتجريم البعض، ولا شيء يلتزم بسقف محدد.. فمثلما هي طموحاتنا التي تنطلق في الأفق بلا سقف، نجد أن صراعاتنا مثلها، بلا سقف.. تبدأ من الإساءات المباشرة حتى المطالبة بالإقصاء والإعدام.. وكل من في المريخ لديه عدد من الأشخاص يدين لهم بالولاء ويتقبل منهم ملء الأرض ذنوباً وموبقات في حق المريخ، وفي مقابلهم من لو أخطأ خطأ عادياً يعلق المسكين على مقاصل الإعدام والإبعاد وإن كانوا هم أصحاب فضل على النادي…!!
* معادلات عجيبة تلك التي أصبحت قضية المريخ، والجانب الأقبح فيها أنها أصبحت في مهب العواصف العاطفية والمزاجية لبعض الناس، مع مجافاة تامة للعقل.. لذلك نرى أن مصلحة المريخ التي تتطلب الكثير من التنازلات من الأفراد والجماعات الآن بعيدة كل البعد عن الواقع، ولا اتفاق على حد أدنى من المباديء ليلتف حولها الناس وبها يكون الوصول إلى سلام روحي يقود النادي إلى النور..
*حواشي*
* إحساس البعض بأن المريخ ملكية خاصة بهم وأن غيرهم ليسو أكثر من دخلاء لايحق لهم إبداء الرأي وتثبيت مواقفهم هو ما يعقد الموقف…!!
* بالنسبة لي فإن المريخ يقف الآن في ذات محطات المعاناة التي ظل عليها من سنوات…. فقط كانت التغييرات في الأسماء والوجوه..!!
* ذات الوعود الوردية والبنفسجية الملونة.. ودفاتر الإنجازات لا تسجل شيئاً جديداً..!!
* كتبت من قبل مثمناً مجهودات اللواء النقي في ترتيب العمل الإداري وتقويم مسار المكتب التتفيذي، ورغم أنه موظف مع النادي تحكمه قواعد عمل.. إلا ان البعض قد اجتهد في إقحامه عنوة في الخلافات الإدارية القائمة، وعندما شعر بأنه أصبح عنصراً غير مرغوب فيه تقدم بإستقالته..
* بهذه الطريقة سيأتي كل رئيس ومجلس بجيشه، وتحدث حملات (كشه) وإزالة تمكين.. وبذلك تمتد الصراعات وعدم الإستقرار…!!
* الإستقرار الإداري الحقيقي الذي نطالب به يبدأ بتثبيت المكتب التتفيذي من المدير وحتى الموظفين.. والحرص على أن يكونوا بعيدين عن حلبة الصراع هذه.. لا يلعبون فيه حتى دور الفرجة..!!
*كل أمة تلعن سابقتها… هذا الأمر اصبح واقعاً معاشاً.. كل رئيس يأتي يتشكل حوله مجموعات من الأنصار ينشغلون بالإساءة للسابقين فيكون ذلك بداية لمعارك جديدة ومعارضة وحملات (مع وضد).. وهكذا لا أحد يناقش مستقبل النادي..!!
*فقط تجريم السابقين وتوزيع الإتهامات وتصنيف الآخرين وتخوين البعض…!*

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد