الجيش المصري يطلق النار على سيارات تقل سودانيين بالتهريب

الخرطوم: نفاج نيوز

اكد سودانيون كانوا في طريقهم إلى مصر عبر التهريب إطلاق حرس الحدود التابع للجيش المصري، النار على إطارات سيارات يقودها مهربون كانت تقلهم في رحلة لمحاولة دخول البلاد.
وقال أحد السودانيين الذين غادروا قبل شهر لمصر عبر التهريب لـ”سودان تربيون” إن حرس الحدود المصري أطلق النار على سيارة كانت تقلهم بعد رفض السائق الانصياع لهم بالتوقف.

وأكد إصابة عدد من الأشخاص برضوض وجروح كانوا برفقته جراء ارتطام السيارة ببعض الصخور بعد إطلاق النار على الإطارات.
وأضاف: “بعد ذلك قام الجيش المصري بترحلينا إلى سجن يسمى الشلال في أسوان ورفضوا إجراءنا لاي اتصال أو مقابلة مسؤولين من مفوضية اللاجئين”.
وأكد وجود أكثر من ألف سوداني داخل هذا السجن في قضايا أغلبها محاولة الدخول عبر التهريب، وأنهم يعيشون أوضاعاً مأساوية.
ولم يعلق سفير السودان في مصر عماد عدوي على طلبات متكررة لـ “سودان تربيون” حول حبس أولئك السودانيين بالسجون المصرية والخطوات التي تقوم بها السفارة لمتابعة حالتهم وموقفهم.
وأكد سودانيون آخرون مقيمون في مصر، تزايد الحملة التي تقودها أجهزة الأمن المصري على السودانيين، وترحيل المئات منهم لأسباب مختلفة.
ويشكل السودانيون العدد الأكبر من المقيمين واللاجئين في مصر بنحو 4 ملايين، وفق تقديرات المنظمة الدولية للهجرة.

وكان معبر ارقين استقبل خواتيم الأسبوع الماضي مئات السودانيين المبعدين من مصر بسبب مخالفات التهريب.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول المزيد